197 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




دعاء التوجيه أول الصلاة
السؤال :
من شك في التوجيه هل عليه إعادة أم يمضي على صلاته ؟ ثم إني أسألك شيخي ما معنى " وجهت وجهي " وما تفسير " حنيفاً " أيضاً بين لنا ذلك .
الجواب :
من شك في التوجيه (¬1) بعد الاحرام فلا يرجع إليه وإن كان شكه قبل الاحرام فيخرج عندي، وفي وجوب رجوعه إليه قولان منشؤهما هل التوجيه واجب أو مسنون ؟ فعلى القول بالوجوب يلزمه الرجوع إليه لأن ذمته مشغولة به وهو على يقين من ذلك ولا يخرجه من اليقين إلا يقين مثله وعلى القول فلا رجوع عليه لكن يستحب له أن لا يمضي على شك في ذلك وهذان القولان أعني وجوب الإعادة وعدمه يجريان فيمن تيقن بعد الإحرام أنه لم يأت بالتوجيه .
ومعنى وجهت وجهي أي قصدت بوجهي وذهبت به نحو الموضع الذي أمرني به ربي . وقيل أخلصت عملي كذا في المصنف، وفي الخازن { إني وجهت وجهي } يعني صرفت وجه عبادتي وقصرت توحيدي
{ للذي فطر السماوات والأرض } (¬2) يعني الذي خلقهما وابتدعهما انتهى وهذا الأخير (¬3) أنسب بمخاطبة ابراهيم " لقومه وبمقام العبد بين
¬__________
(¬1) هو دعاء الاستفتاح " وجهت وجهي ... " أو " سبحانك اللهم وبحمدك ..." .
(¬2) سورة الأنعام، الآية 79 .
(¬3) أي تفسير وجهت وجهي : أخلصت عملي .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5