183 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




فآتاهم الله ثوابَ الدُّنْيَا} تيسير أسبابها للطاعة، {وحسن ثواب الآخِرَة} المغفرة والجنَّة؛ فخصَّ بالحسن دلالة عَلَى فضله وتقدُّمه، وأنَّه هُوَ المعتدُّ عنده. {والله يحِبُّ المحسنِينَ (148)} لاَ غيرهم.
{يَا أَيُّهَا الذِينَ آمنوا إن تطيعوا الذِينَ كَفَرُوا يردُّوكم عَلَى أعقابكم} يرجعوكم إِلىَ الكفر، {فتنقلبوا خاسرِينَ (149)} الدُّنْيَا والآخِرَة؛ {بَلْ الله مولاكم} متوليِّ أموركم وناصركم؛ فاستغنوا عَنْ نصرة غيره، {وَهُوَ خير الناصرِينَ (150)}.
{سنلقي فيِ قلوب الذِينَ كَفَرُوا الرعبَ} الخوف، والشيطان يلقي فيِ قلوب المُؤْمِنين الخوف، لقوله تعالى: {الذِينَ قَالَ لَهُم الناس: إِنَّ الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم ... } (1) إِلىَ تمامها. {بِمَا أشركوا بالله} بسبب إشراكهم، أَيِّ شرك كَانَ؛ {مَا لم ينزِّل بِهِ سلطانا} حجَّة، وَهُوَ اتِّباع الشيطان ونظرهم إِلىَ الأسباب؛ فإنَّ من لاَ ينظر إِلىَ الأسباب يجعل الله فيِ قلبه الثبات. {ومأواهم} ومرجعهم {النار وبِئسَ مثوى الظالمِينَ (151)}.
{__________
(1) - ... سورة آل عمران: 173؛ وتمامها: { ... فزادهم إيمانا وقالوا: حسبنا الله ونعم الوكيل}.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5