177 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




واتل عَلَيْهِم نبأَ نوح} خَبَره مَعَ قومه، {إذ قَالَ لقومه، يا قومِ إن كَانَ كَبُر عليكم} عظُم وثقل؛ كقوله: {وإنَّها لكبيرة إِلاَّ عَلَى الخاشعين} (1). {مَقَامِي} مكاني، يعني: نفسه، أو قيامي ومَكثي بين أظهركم، {وتذكيري بِآيَاتِ الله} بقيام حججه؛ {فعلى الله تَوَكَّلت} أي: فوَّضت أمري إِلَيْهِ. {فأَجمِعوا أمرَكم} مِن أجمعَ الأمر، إِذَا نواه وعزم عليه. {وشُركاءَكم} أي: مَعَ شركائكم؛ {ثُمَّ لاَ يكن أمركم عَلَيْكُم غُمَّة} مستورا، واجعلوه ظاهرا مكشوفا، {ثمَّ اقضوا إليَّ} ذَلِكَ الأمر الذِي تريدون بي؛ أي: أدُّوا إليَّ مَا هُوَ حقٌّ عندكم من هلاكي، كما يقضي الرجل غَرِيمه، واصنعوا مَا أمكنكم، {وَلاَ تُنظِرونِ (71)} وَلاَ تُهملوني.
{فإن تولَّيتم} فإن أعرضتم عَن تذكيري ونصيحتي، {فما سألتكم من أجر} يوجبُ التولِّي، أو فما سألتكم من أجر ففاتني ذَلِكَ بتَولِيَتِكُم؛ {إن أجريَ إِلاَّ عَلَى الله} وَهُوَ الثواب الذِي يُثِيبُني بِهِ فيِ الآخِرَة؛ أي: مَا نصحتكم إِلاَّ لله لاَ لغرض من أغراض الدُّنْيَا، وفيه دلالة منع أَخذ الأجر عَلَى تعليم العلم اللاَّزم، لأَنَّ تبليغ الأنبياء لازم عَلَيْهِمُ إِلىَ أممهم؛ {وأُمرت أن أكون مِنَ المُسْلِمِينَ (72)} مِنَ المستسلمين لأوامره ونواهيه.
{__________
(1) - ... سورة البقرة: 45.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5