172 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




ليسوا سواء} ليس أهل الكتاب مستوين، {من أهل الكتاب أمَّة قائمة} جماعة مُسْتَقِيمة عادلة، {يتلُون آيات الله} للتَّفهُّم والتدبُّر والتفكُّر، {آناء الليل} ساعاته، {وَهُمْ يسجدُونَ (113)} ينقادون ويذعنون لما تقتضيه الآيات المتلوَّة.
{يُؤمِنُونَ بالله واليوم الآخر، ويَأْمُرُون بالمعروف، وينهون عَنِ المنكر [75] ويسارعون فيِ الخيرات} تفسير لما أثمرت لَهُم التلاوة، لأَنَّ العلم أوَّلاً والعمل ثانيا. {وأولئك مِنَ الصالحِينَ (114)} الذِينَ صلحت أحوالهم حكما مِنَ الله لَهُمْ بالثناء والصلاح. {وَمَا يفعلوا من خير} وإن قلَّ {فلن (1) يكفروه} فلن تحرموا جزاءه، {والله عليم بالمتَّقِينَ (115)} بشارة للمتَّقين بجزيل الثواب؛ ثُمَّ أَخَذ فيِ صفة ضدِّهم فقال:
{إنَّ الذِينَ كَفَرُوا لن تُغني عَنْهُمْ أموالهم وَلاَ أولادهم مِنَ الله} من عذابه {شَيْئًا، وأولئك أصحاب النار هم فِيهَا خالدُونَ (116)}.
{مثل مَا ينفقون فيِ هَذِهِ الحياة الدُّنْيَا} فيِ المفاخر والمكارم، وكسب الثناء وحسن الذكر بين الناس، وَمَا يتقرَّبون بِهِ إِلىَ الله مَعَ كفرهم؛ {كمثل ريح فِيهَا صِرٌّ} برد شديد {أصابت حرث قوم ظلموا أنفسهم فأهلكته} بعدما أتعبوا فيِ تأسيسه أنفسهم، وأنفقوا فيِ عمارته أموالهم. {وَمَا ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمُونَ (117)} ظلموها حيث لم يأتوا بها عَلَى الوجه الذِي يُستحقُّ بِهِ الثواب.
{__________
(1) - في الأصل: - «فلن»، وَهُوَ خطأ.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5