150 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




الصابرين} عَلَى المصائب والطاعات، {والصادقين} قولا بإخبار الحقِّ، وفعلا بإحكام [65] العمل، ونيَّةً بإمضاء العزم، {والقانتين} المطيعين، {والمنفقين والمستغفرين بالأسحار (17)}.
{شَهِد الله} أَي: علم {أنَّه لاَ إله إِلاَّ هُوَ والمَلاَئِكَة وأولو العلم} علموا أنَّه: {قائما بالقسط}، قيِّما بالعدل فيما قسم وقضى، وقدَّر مِنَ الأرزاق والآجال، والأمر والنهي، والثواب والعقاب؛ {لاَ إله إِلاَّ هُوَ العزيز الحكيم (18)} فوافق علمهم علمه فيِ ذَلِكَ.
{إنَّ الدين عند الله الإسلام} أَي: الاستسلام والانقياد والطاعة لَهُ من عبيده، وعليهم؛ {وَمَا اختلف الذِينَ أوتوا الكتاب} أَي: أهل الكتاب مِنَ اليَهُود والنصارى، واختلافهم إِنَّمَا تركوا الإسلام وَهُوَ التوحيد؛ {إلاَّ من بعد مَا جاءهم العلم بغيا بَيْنَهُمْ} أَي: مَا كَانَ ذَلِكَ الاختلاف إِلاَّ حسدا بَيْنَهُمْ، وطلبا للرئاسة وحظوظ الدُّنْيَا، واستتباع كلِّ فريق أناسا. {ومن يكفر بِآيَاتِ الله} بحججه ودلائله، {فإنَّ (1) الله سريع الحساب (19)} سريع المجازاة بالخذلان فيِ الدُّنْيَا، وبالنار فيِ العقبى.
{__________
(1) - ... في الأصل: «إنَّ»، وهو خطأ.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5