1414 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




معتوق سُرق وباعوه ولم يعلم به أنه حى أم ميت وعنده بعض من المال معتوق عليه وعنده إخوة أم والمعتوق حى، من يولى ماله منهم ؟ يقسم أم يولى أحد منهم ؟
الجواب :
حكم هذا المعتوق حكم الغائب إذا لم يعلم مكانه، فيجعل ماله في يد أمين يحفظه ويصونه حتى يرجع الغائب أو يحكم بموته فيقسم الوراث والله أعلم .
طلاق زوجته بعد أربع سنين، ومن يلي ذلك
السؤال :
ما القول في المفقود إذا لم يكن له ولي من الرجال إلا رحم . هل يلى هذا الرحم طلاق زوجاته بعد تمام مدة الفقد قياسا على تزويجه نساء أقاربه اللاتى ليس لهن أولياء على رأى من أجاز ذلك ؟ قال في الخزائن أن المفقود إذا لم يكن له ولى من الرجال يطلق نسائه من كان أولى من النساء، أفلا يكون هذا الرحم الذكر أولى منهن ؟ ثم ما وجه التطليق لزوجاته بعد تمام مدة الفقد بعد أن حكم بموته وقسم ماله ميراثا وكذلك ما معنى قولهم أن وليه لا يتزوج من طلقه من نسائه ؟ ومتى يؤمر الولى بطلاق نسائه بعد أن يعتددن عدة الوفاة أم قبلها بعد مدة الفقد ؟ وهل قيل بعدة الطلاق عليهن أم لا ؟ وما وجه ما يروى عن ابن المعلى أن الزوجة تنفق من مال زوجها المفقود في عدة الوفاة ؟ وهل وقعت قضية المفقود في زمن النبي " أو في زمن الخلفاء بعده ؟
الجواب :

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5