1076 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




كل الأقوال مبنية على اعتبار الأحوال في عادة الصبيان، وكأن القائلين بها يحملون الآيتين على بيان الأغلب من أحوالهم، فلا تفيدان تقييدا عندهم ولا حصراً إذ لم تصرحا بنفي الرضاع بعد السنتين بل غاية ما فيهما جواز الفصال بعد السنتين وأن من رضع تلك المدة فقد تم رضاعه أي يكون والده مؤديين لحقه تاما .
وأما الثواء في بيت ابن النظر فبمعنى الإقامة .
وأما " إلا " في قوله " إلا فأربعة شهب " فليست على حقيقتها وإنما هي عاطفة لما بعدها على ما قبلها فهي بمعنى الواو وعلى هذا فيكون في كلامه حكاية القولين بالستة والأربعة، ولك أن تجعل " إلا " مركبة من إن ولا والأصل إن لا فأربعة شهب والمعنى إن لم يكن ستة فأربعة ويفسد المعنى إن حمل على غير ذلك وفي تركيبه ركاكة . والله أعلم .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5