102 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
كلام الأثر في التى أرادت أن تسافر وخافت أن لا تجد الماء فإنها تؤمر بذلك عندهم احتياطا لئلا يلزمها الطهر حيث لم تدرك الماء، فإنها إن فعلت ذلك ثم تعذر الماء كانت قد خففت من طهرها شيئا وهو حزم واحتياط وأخذ بالنظافة حسب الطاقة، وإلا فأنت خبير أن الغسل قبل الطهر غير نافع .
وأما قوله والنظر يوجب عندى الخ فهو كلام في مسألة أخرى وذلك فيمن وطئ امرأته بعد الطهر وقبل الغسل، فإن العلماء اختلفوا في فسادها عليه بهذا الوطء : فمنهم من ألحقه بالوطء في الدم، ومنهم من توقف، ومنهم من لم يفسدها عليه، وبه قال أبو محمد وتابعه الشيخ عامر، وقد بسطت القول على هذا المعنى كما ينبغى في الجزء الثاني من المعارج والله أعلم .
مدة الطهر المتخلل بين الحيضتين
السؤال :
المرأة إذا كان عادتها تحيض في كل شهر خمسة أيام، ثم مكثت تصلي
عشرة أيام، وأتى الدم بعد طهر عشرة أيام أيكون هذا حيضا وتترك الصلاة ؟
الجواب :

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5